نتائج حادثة العربة.. استياء الخديوي ومحاكمة المشاركين في المظاهرة ونفيهم إلي السودان بعد صدمهم من طرف عربة أحد الأوروبيين في الإسكندرية

حادثة العربة 25 يوليو1881م.
أحداثها: 
- صدمت عربة أحد الأوروبيين في الإسكندرية جندياً فقتلته فطلب الجند من الخديوي التدخل لمعاقبة الجاني وحملوا القتيل إلي سراي الخديوي.
نتائجها:
* استاء الخديوي من ذلك التصرف وحوكم المشاركون في المظاهرة وتم نفيهم إلي السودان.
* تقدم عبد العال حلمي بتقرير يتضرر فيه من الأحكام الصادرة علي الجند فقام البارودي برفعه إلي رئيس الوزراء مما أدN إلي استياء الخديوي مرة أخري من هذا الأسلوب فقدم البارودي استقالته.
* عين الخديوي صهره داود باشا يكن وزيرا للحربية فقام بالتشديد علي الضباط ورقابتهم والضيق عليهم ومنعهم من الاجتماع.

مواضيع ذات صلة