أسباب ونتائج حادثة فاشودة 1898.. احتلال فرنسا لفاشودة في أعالي النيل الأبيض لصد توغل توسع انجلترا في قلب أفريقيا

حادثة فاشودة 1898
سببها:
بعد خروج الجيش المصري من السودان اقتسمت الدول الاستعمارية أملاك مصر في أفريقيا...
ا- إنجلترا: احتلت أوغندة ومنطقة البحيرات الاستوائية والجزء الجنوبي من مديرية خط الاستواء المصرية ومديريتي زيلع وبربرة.
ب- ايطاليا: احتلت مصوع واريتريا والرأس الأخضر(جرد فرد).
ج- فرنسا: تاجورة وجيبوتي.
د- اعتزمت فرنسا صد توغل توسع انجلترا في قلب أفريقيا فأرسلت حملة لاحتلال فاشودة في أعالي النيل الأبيض (10يولية 1898) فاحتجت إنجلترا باسم مصر علي احتلال فرنسا لفاشودة باعتبارها أرضاً مصرية ومن ثم أرسلت حملة عسكرية لفاشودة في سبتمبر 1898م.
نتائجها: 
على الخديوي:
1- دب اليأس في النفوس وكان الخديوي عباس أول المنهزمين.
 2- وقع في (19 يناير1899) اتفاقية الحكم الثنائي للسودان.
3-  زار لندن عام 1900م.
4- انتهت سياسة المهادنة إلي سياسة الوفاق بين عباس وجورست.
على مصطفي كامل:
- رأي استحالة الاعتماد علي الخديوي في مناوأة الاحتلال.
- لم ييأس مصطفي كامل وهو صاحب القول( لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس).
- كثف نشاطه من أجل إيقاظ الوعي وتنمية العواطف الوطنية وتبصير الناس.
- أسس جريدة اللواء1900 لتنطق باسم الجلاء ودعا إلي وضع الدستور.
- أعتمد علي الدولة العثمانية في إطار حركة الجامعة الإسلامية و أصدر جريدة أسبوعية (العالم الإسلامي).
على علاقة انجلترا وفرنسا:
1- كانت حادثة فاشودة سبب تحالف فرنسا و انجلترا ضد قوة ألمانيا.
2- قام ملك بريطانيا بزيارة باريس 1903.
3- انتهت المفاوضات بين الدولتين إلي إبرام ما يعرف بالوفاق الودي.
4- تم الوفاق الودي في إطار تحالف إنجلترا وفرنسا وروسيا ضد تحالف ألمانيا والنمسا وإيطاليا.

مواضيع ذات صلة